الأحد، 15 يناير، 2012

المجوهرات فى عهد الفراعنة

المجوهرات فى عهد الفراعنة
الجعران او الخنفساء يرمز الى الى الولادة الجديدة
المجوهرات التى صنعها الفراعنة مازالت موجودة حتى الان فى المتاحف فى مصر والعالم ، وذلك لان المصري القديم لم يفرق بين المجوهرات و الاحجبة التى تستخدم للحماية ، فقد كان الفراعنة يملكون فكراً مختلفا حول الحياة بعد الموت ، لذا كانوا يحزمون امتعة المتوفي وكل ما قد يحتاجه فى حياته الاخرى بعد الموت بل وبنوا ايضا المقابر الضخمة كالاهرامات الموجودة حتى الان على الرغم من ان قصور ملوك الفراعنة لم تأخذ هذا القدر من الاهتمام ولم تعد موجودة الان !
ويرجع ظاهرة الهوس بكل ما هو فرعوني منذ اكتشاف عالم الاثار الانجليزي هوارد كارتر مقبرة توت غنخ امون عام 1922 التى كانت مليئة بالقطع والمجوهرات النادرة للملك الصغير ، ومنذ ذلك الحين بدأ الاهتمام بكل ما هو فرعوني و ظهرت عبقرية الفراعنة فى صناعة الذهب واستخدام الاحجار الكريمة منذ الاف السنين.
وعلى الرغم من ان التأثير الفراعنة على الهندسة المعمارية قد تلاشى تقريبا الا ان عالم الموضة مازال يهتم بالطابع الفرعوني حتى الان ويظهر ذلك فى تصميم القلائد و الاساور و التيجان والخواتم والحلي ، وهذا الاهتمام لدى الفراعنة بتصميم وصناعة المجوهرات قد لا يجعلنا نندهش كثيرا اذا علمنا باهمية تلك المجوهرات لدى المصري القديم الذي كان يرتديها سواء للتزين او للاحتفالات الدينية والرسمية او لحمايتهم !!
والغريب ان المصريين القدماء كانوا يستخدمون الزجاج فى صناعة ادوات الزينة لان الاحجار الكريمة كانت صعبة القطع و التلميع ، لذلك استخدموا الزجاج ، اما صناع المجوهرات فلقد استطاعوا الوصول الى اعادة صناعة الوان تلك الاحجار الكريمة واستخدموا تلك الصبغات على الزجاج و الخرز.
اما عن الالوان لدى الفراعنة:
فالمعروف ان الالوان كانت لها دلالات فى عهد الفراعنة فكل لون يرمز الى امر ما ، فالاخضر مثلا يرمز الى الخصوبة ونمو المحاصيل من جديد اما الازرق فقد كان فى معظم الفترات يرمز الى الملكية اما الاحمر فوفقا لكتاب الموتى من يرتدي قلادة لونها احمر فهو يحاول نيل رضا الالهة ايزيس وحاجتها للدماء!
الذهب والفضة:

على الرغم من ان الفراعنة استخموا كلا من الذهب والفضة فى مجوهراتهم الا ان الذهب يغلب على المجوهرات اكثر من الفضة بكثير ، وذلك لانه بلونه الذهبي يرمز الى الالهة آمون واشعة الشمس المتوهجة ، وايضا استخدم قدماء المصريين النحاس فى مجوهراتهم .
الاحجار الكريمة لدي الفراعنة:

على الرغم من تفضيل الفراعنة استخدام الزجاج واعادة صبغة بدلا من الاحجار الكريمة لانها صعبة القطع الا ان هناك مجموعة من الاحجار الكريمة المفضلة فى عهد الفراعنة مثل العقيق، اللازورد، المرمر، البلور الصخري (الكوارتز) والفيروز ، تلك الاحجار الكريمة كان استخراج بعضها فى اماكن قريبة داخل مصر او فى بلاد اخرى بعيدة تماما عن مصر مثل الزمرد الذي عشقته الملكة كليوبترا وكان يستخرج بالقرب من البحر الاحمر !
الرمزية:

الفراعنة كانوا يميلون الى ترميز كل صغيرة وكبيرة فى حياتهم وارتباطها بالالهة ، ولا يمكننا ان ننسى شكل الجعران او الخنفساء الموجود فى حلي الفراعنة بكثرة فهو يرمز الى الولادة الجديدة !
وعلى الرغم من سرقة العديد من المقابر الفرعونية على مر التاريخ الا ان مقبرة توت عنخ امون هى التجسيد الكامل لمدى براعة الفراعنة فى صناعة الحلي والمجوهرات .
















ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...